التكميم المغلف

أعلى معدل أمان في عمليات التكميم

الأمان في عمليات تكميم المعدة هو رقم واحد في قائمة متطلبات كل من المريض والطبيب الجراح القائم على العملية، فما هو التكميم المغلف؟ وكيف يساعد في رفع معدلات الأمان لعمليات تكميم المعدة؟

فلنبدأ بتعريف عملية تكميم المعدة، ما المقصود بتكميم المعدة؟

*تكميم المعدة يعني تصغير حجم المعدة مع إزالة الجزء المحتوي على هرمون الجريلين وهو الهرمون المسئول عن الشعور بالجوع، والهدف من عمليات تكميم المعدة هو التحكم في كميات الطعام المتناولة وزيادة الإحساس بالشبع حتى يأخذ الجسم فرصته في التخلص من الدهون الزائدة وينجح في إنقاص الوزن الزائد والانتقال من مرحلة السمنة المفرطة إلى مرحلة الوزن المثالي في خلال عام أو عام ونصف على الأكثر، حيث يتم التخلص من حوالي 30% من الوزن الزائد خلال الشهور الأولى بعد عملية التكميم.
*نصل إلى هذا الهدف عن طريق قص وإزالة ما يقرب من 80% من حجم المعدة الأصلي ويتم تحديد هذه النسبة عن طريق أنابيب خاصة لها مقاسات محددة.
*يتم تدبيس الجزء المتبقي من المعدة عن طريق أنواع متطورة من الدباسات الذكية الإلكترونية الحديثة الأمريكية الصُنع، والتي تتميز بكفائتها وذكائها الاصطناعي في تحديد المقاسات المناسبة للغيارات المستخدمة في التدبيس حسب سُمك كل جزء من أنسجة المعدة، وأيضًا تُحدد السرعة اللازمة للتدبيس حسب احتياج وسُمك كل جزء من هذه الأجزاء مما يضمن جودة التدبيس وقوته وتقليل أي احتمالات لأي مضاعفات مثل مضاعفات النزيف أو التسريب التي يمكن أن تنتج بسبب أي عيوب في التدبيس، مثل ثقوب أو فتحات يمكن من خلالها عبور العصارات الداخلية أو سوائل المعدة للتجويف الخارجي حولها.

ومن هنا كانت نقطة البداية للتفكير في التكميم المغلف، فما هو التكميم المغلف؟

-التكميم المغلف هو إجراء لعملية تكميم المعدة المعتادة بجميع خطواتها ولكن يتم إضافة خطوة مهمة على الخطوات الأساسية لعملية التكميم للتأكيد على الإغلاق المُحكم لخط الدبابيس وهي خطوة التغليف لحماية وتغطية خط الدبابيس ومنع أي احتمال لأي من مشاكل النزيف أو التسريب.

كيف يتم التغليف في تكميم المعدة المغلف؟

*التغليف بالخطوط الجراحية:

بعد انتهاء مرحلة التدبيس، يتم تغليف منطقة الدبابيس بواسطة خيوط جراحية خاصة تتمتع بخاصية عدم الذوبان مما يُحكم إغلاق خط الدبابيس ويرفع معدل الأمان ويقلل احتمالات التسريب وأيضًا له فائدة أخرى وهي منع تمدد المعدة مرة أخرى مما يزيد من كفاءة نتائج التكميم.

*التغليف بمنديل البطن:

بعض الأطباء يلجأون لاستخدام منديل البطن لتغليف خط الدبابيس بالمعدة باستخدام الخياطة وهذا النوع أيضًا له العديد من المميزات من رفع لمستوى الأمان والتأكيد على تقليل نسب التسريب، كما أن له ميزة هامة وهي تثبيت المعدة، مما يسمح بمرور الطعام بشكل أسهل ويمنع احتمالات التواء المعدة الذي ينتج عنه مضاعفات القئ المستمر أو ارتجاع المرئ.

*التكميم بالتعليف الكيميائي:

-أحدث أنواع التغليف لعمليات تكميم المعدة وأخر ما توصل له العلم في تحديث عمليات التكميم، وهو نوع إنفرد به الدكتور وائل شعلان، استشاري جراحات السمنة والمناظير، ويعتبر أول من استخدمه في مصر لرغبته في الوصول بعمليات السمنة لأقصى مستوى من الأمان.
-هو عبارة عن تدعيم وتعزيز خط الدبابيس بواسطة مادة السيانو أكريليت اللاصقة والتي لا تحتاج إلى أي خياطات أو غرز إضافية.


مميزات استخدام التغليف الكيميائي في التكميم:

*تقليل وقت العملية بالمقارنة بالوقت الذي تستغرقه الخياطة حول خط الدبابيس أو لتثبيت منديل البطن، حيث تتمتع مادة السيانو أكريليت بسرعتها على التحول من الحالة السائلة للصلبة خلال ثوانٍ معدودة والسرعة أيضًا عامل مهم لرفع مستوى الأمان في عمليات السمنة ضد احتمالات العدوى.
*تعتبر إضافة مادة السيانو أكريليت وتغطيتها لخط الدبابيس خطوة مهمة وفعالة حيث تعمل كطبقة عازلة وواقية تحمي خط الدبابيس وتقويه وتغلق أي فتحات أو ثقوب يُحتمل وجودها.
*تساعد على إيقاف النزيف في حالة حدوثه.
*الوصول لأقل احتمالات تسريب في عمليات السمنة عامًة وعمليات تكميم المعدة خاصًة.
*يمكن أيضًا تثبيت منديل البطن بمادة السيانو أكريليت فنحصل على جميع مزايا طرق التغليف وهي تثبيت المعدة ومنع التواءات المعدة ومضاعفات القئ المتكرر وارتجاع المعدة بالإضافة لتقليل فرص التسريب.

عمليات تكميم المعدة في تقدم مستمر ودائمًا يتم إضافة خطوة جديدة أو تحديث لتطويرها لتناسب جميع حالات مرضى السمنة المفرطة باختلاف أوزانهم أومشاكلهم الصحية، والدكتور وائل شعلان، استشاري جراحات السمنة والمناظير دائم البحث والدراسة للوصول لأفضل الطرق والأدوات والأجهزة للعمل على تحسين نتائج عمليات السمنة عمومًا والوصول بها لتقديم أفضل النتائج والعمل على استمرار تمتُع المريض بهذه النتائج مدى الحياة ولتكون سببًا كافيًا لتغيير حياته بشكل جذري للأفضل.

ما هو التسريب وما هي مضاعفاته؟

 *قديمًا كان التسريب هو العدو الأول والمشكلة الأخطر التي تهدد عمليات التكميم، لكن مع تقدم طرق عمل الدباسات الذكية وإضافة خطوات التغليف وخصوصًا التغليف الكيميائي لعمليات التكميم، لم يعد التسريب خطرًا يهدد عمليات تكميم المعدة.
*التسريب هو خروج عصارات وسوائل المعدة الداخلية إلى خارج المعدة من خلال فتحات أو ثقوب صغيرة في خط الدبابيس.
*عند خروج هذه السوائل والعصارات فأنها تصل للأنسجة المحيطة بخط الدبابيس والمعدة وتتسبب في إصابتها بالعدوى وهذا ما قد يحدث خلال أول 3 أيام بعد عملية التكميم، يشعر بسببه المريض بآلام شديدة مع العلم أن  عملية التكميم الناجحة لا تتسبب في الشعور بأي ألم من ثاني أيام العملية.
*يمكن أن تصل هذه العصارات إلى الرئة وهنا يمكنها أن تتسبب في الالتهاب الرئوي للمريض أو إلى تجويف البطن وهذا ما يحدث خلال أول أسبوع أو 10 ايام بعد عملية التكميم.

أعراض حدوث التسريب:

-آلام شديدة والشعور بالغثيان.
-رغبة مستمرة في القئ.
-ارتفاع في درجات الحرارة.
-انخفاض ضغط الدم.
-زيادة عدد مرات التبول.
إذا حدثت هذه المضاعفات أو شعرت بهذه الأعراض فيجب التوجه فورًا إلى طبيبك لاتخاذ اللازم.

لماذا يحدث التسريب؟

*تنقسم الأسباب بينك وبين طبيبك، فعليك التدقيق في اختيار الطبيب الذي سيجري لك عملية تكميم المعدة أو أي من عمليات السمنة، يجب البحث عن خبرته ونجاح حالاته السابقة والاستماع إلى تجارب من سبقوك وشهاداتهم عن أمانته وكفائته.
*أيضًا استخدامه للأدوات الحديثة مثل أجود أنواع الدباسات الذكية وهو ما سيضمن لك أمان أعلى ضد مضاعفات التسريب وغيرها بالإضافة للتأكد من جودة النتائج المرجوة.
*كما أن التزامك بتعليمات ما بعد العملية له كبير الأثر على نجاح عملية التكميم وتقليل مضاعفاتها، مثل التزامك بالتدرُج في الطعام والالتزام بتناول السوائل فقط خلال أول أسبوع بعد العملية لتجنب الضغط على جدار المعدة أو خط الدبابيس والتسبب في عدة مشاكل من ضمنها التسريب.

عمليات التكميم المغلف هي عمليات في منتهى الأمان ونسبة حدوث مثل هذه المضاعفات لا تُحتسب أمام مميزات وفوائد عمليات تكميم المعدة على حياتك، فلا تنتظر كثيرًا لكن دقق في اختيار طبيبك فهو السر الأساسي وراء نجاح عمليات التكميم والسمنة.

مواضيع ذات صلة:

·       تكميم المعدة.

·       تحويل مسار المعدة.

·       عملية الساسي

·       التكميم بالتغليف الكيميائي

·       الدباسة الذكية