السمنة و مرض السكر

السمنة و مرض السكر




خطورة السمنة تكمن في خطورة مضاعفاتها فبجانب الوزن الزائد يعاني مريض السمنة من أمراض أخرى تسببت له السمنة بها.


هل مضاعفات مرض السمنة بهذه الخطورة؟

نعم، مضاعفات مرض السمنة تعد من أكثر المضاعفات خطورة على حياة المريض. فالسمنة قادرة على تعطيل حياة مريضها إما عن طريق صعوبة الحركة كعرض بديهي أو أولي أو عن طريق مرض يهدد حياته مثل السرطان، أمراض القلب أو مرض السكر النوع الثاني و الذي سوف نتطرق مناقشته الأن.

يجب عزيزي القارئ أن تكون على وعي تام بمضاعفات مرض السكر من النوع الثاني و التي يتسبب بها ارتفاع معدل الجلوكوز بالدم مثل التهاب الأعصاب الطرفية و إنفصال شبكية العين و أحيانًا دخول المريض بغيبوبة.

لماذا يصاب مريض السمنة بداء السكري من النوع الثاني؟

كلما زاد وزن الشخص زادت إحتمالية الإصابة بمرض السكر النوع الثاني.
فالسمنة تتسبب في الإصابة بمرض السكر من خلال طريقين:
1-طريق مباشر.
2-طريق غير مباشر


الطريق المباشر للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني بسبب السمنة:

تحدث الإصابة بمرض السكر بسبب حدوث مقاومة للإنسولين و الذي يتسبب في حدوث هذه المقاومة العديد من العوامل. 
كعامل أول قد تحدث مقاومة الإنسولين بسبب أن زيادة الوزن تجعل الغشاء الداخلي المبطن للخلايا يرسل إشارات لتهدئة مستقبلات الإنسولين بخلايا الجسم مما يؤدي إلى إرتفاع معدل السكر بالدم و الذي بدوره يؤدي للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.
كعامل ثاني قد تحدث مقاومة الإنسولين عن طريق إفراز هرمون الرزيستين الذي يتم إفرازه من الخلايا الدهنية بسبب زيادة وزن الشخص حيث إفراز هرمون الرزيستين يؤدي إلى زيادة مقاومة الإنسولين الموجود بخلايا الكبد.
كعامل ثالث قد تحدث مقاومة الإنسولين أيضًا بسبب تراكم الدهون بمنطقة الخصر و التي تؤدي إلى
تغير في عملية التمثيل الغذائي التي تحفز إفراز جزيئات الدهون في الجسم و بالتالي مقاومة الإنسولين.


الطريق الغير مباشر للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني بسبب السمنة:

تحدث الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني عن طريق ارتفاع ضغط الدم و زيادة الدهون الثلاثية
حيث أن ارتفاع ضغط الدم يؤدي بشكل غير مباشر لحدوث مقاومة الإنسولين و بالتالي مرض السكر من النوع الثاني و الذي أيضًا يسبب ارتفاع الدهون الثلاثية.
الجدير بالذكر أن خلايا بيتا بالبنكرياس تقوم بمراقبة معدل السكر بالدم حتى تتمكن من إفراز الإنسولين إذا تطلب الأمر و ذلك للحفاظ على معدل للسكر صحي بالدم. تستعين خلايا بيتا بإنزيم Gnt-4a الذي يساعد عللى امتصاص الجلوكوز و مراقبة معدله بالدم و لكن في حين زيادة معدل الدهون الثلاثية بالدم فإن إنزيم Gnt-4a يقل إفرازه بشكل ملحوظ و الذي يتسبب في الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.

فالتخلص من السمنة عزيزي القارئ يعد الحل الأنسب للوقاية من مرض السكر من النوع الثاني ، فمرض السكر يعد عائق صحي و حياتي، فأنت في غنى عنه.


مواضيع ذات صلة:

·       تكميم المعدة.

·       تحويل مسار المعدة.

·       عملية الساسي

لديك أى استفسار؟ أتصل بنا