الترهلات بعد عمليات السمنة

الترهلات بعد عمليات السمنة

الترهلات بعد عمليات السمنة :

اذا كنت ممن قد خضعوا لجراحات السمنة فبالتأكيد سوف تلاحظ وجود ترهلات الجلد لأن كل عملية جراحية تكون مرتبطة بعدد من الآثار الجانبية، والتي بعضها يكون طبيعياً ومؤقتاً والبعض الآخر غير مرغوب فيه، فإن هناك العديد من التساؤلات التي تدور حول الترهلات بعد عمليات السمنة  كأحد الآثار الجانبية، فما هي أسباب هذه الترهلات؟ وكيف يمكن المساعدة على الوقاية منها وعلاجها؟ 

لماذا تحدث الترهلات بعد عمليات السمنة ؟

بعد إجراء عملية جراحية لـ فقدان الوزن، يفقد العديد من المرضى الكثير من الوزن و هذا هو السبب الرئيسي للجلد المترهل ، وذلك لأن الجلد لا يتم فقده مع الدهون بل يتم تمدده كلما زاد وزن الجسم و في حالة فقدان الوزن بشكل كبير يفقد الجسم الدهون و لكن يبقى الجلد كما هو حيث انه لا يتمتع بمرونة عالية ليتقلص مرة اخرى و هنا تظهر الترهلات .
بالإضافة إلى ذلك هناك يؤثر التقدم في العمر على مرونة الجلد مسبباً ظهور الترهلات بالإضافة إلى التدخين والجفاف والتعرض لأشعة الشمس.
الأماكن الأكثر عرضة لحدوث ترهلات الجلد بعد فقدان الوزن :
1- منطقة أسفل البطن .
2- منطقة الفخذ .
3- الأرداف .
4- الذراعين .

كيف نتغلب على الترهلات بعد اتمام العملية ؟

هناك عدة طرق يجب اتباعها للتخلص من ترهلات الجسم بعد العملية ومنها :
1- علاج الترهلات بإتباع نظام غذائي .
2- علاج الترهلات بممارسة التمارين الرياضية .
3- علاج الترهلات عن طريق اللجوء لعمليات التجميل .

و فيما يلي سنتحدث بإستفاضة عن كل طريقة للعلاج على حدة و من أول الطرق التي يجب اتباعها بعد اتمام عمليات السمنة وهى :

أولاً اتباع نظام غذائي معين يحدده الطبيب المختص و تناول الطعام بإنتظام :

 يعتبر الكولاجين والإيلاستين من العناصر اللازمة للحفاظ على مرونة الجلد ولذلك ينصح بتناول الأطعمة الغنية بهذه العناصر.ومن الأطعمة الغنية بهذان العنصران مثل الجبن والحليب والبقوليات والمكسرات والسمك.
يساعد الحصول على ما يكفي من البروتين في الحفاظ على العضلات الهزيلة وبناءها، ومنع الفراغات المترهلة، وتقليل الجلد المترهل إلى الحد الأدنى. قد يساعد الحصول على ما يكفي من البروتين أيضًا على تحسين مرونة بشرتك، بحيث يمكنه استيعاب الإطار الجديد للجسم، من المهم تناول 60-90 جم من البروتين يوميًا بعد التكميم كما يمكن الحصول على ما يكفي من الفيتامينات لمنع ترهل الجلد بعد جراحة علاج البدانة، الفيتامينات المعقدة C و A و E و K و B، وكذلك المعادن مثل الزنك، كلها مهمة لصحة الجلد. 
 شرب كمية كافية من الماء .
 بعد إكمال تقدمك الغذائي الذي استمر 6 أسابيع بعد العملية الجراحية مرة أخرى إلى الطعام المعتاد، يجب ألا يقل استهلاكك للمياه عن 64 أونصة كل يوم على الأقل. نظرًا لأن جسمك بما في ذلك الجلد هو في الغالب ماء، شرب الكثير من الماء يجعل بشرتك أكثر صحة وقد يجعل الجلد أكثر مرونة.

ثانياً علاج الترهلات بعد التكميم بالتمارين الرياضية :

التمرينات يمكن أن تمنع الجلد الرخو بعد جراحة السمنة لنفس السبب الذي يمكن أن يفيد فيه البروتين، فعندما تتجنب فقد كتلة العضلات الهزيلة، فإنك تقلل من ترهل الجلد، وعندما تكتسب العضلات فإنك تملأ بشرتك فعليًا. بعد الجراحة يقوم الطبيب برسم نظام تمارين متخصص يساعدك على إنقاص الوزن والشعور بالرضا، ينصح بممارسة تمارين المقاومة ورفع الأثقال عدة مرات أسبوعياً للحد من ترهلات الجلد.
الاهتمام بصحة و نضارة الجلد شيئ أساسي حيث ان تنظيف الجلد و التقشير يساعد على التخلص من الخلايا الميتة و التالفة في الجلد و يساعد على ظهور الخلايا الجديدة كما انه يحسن من الدورة الدموية مما يزيد من نضارة الجلد و مرونته .
يمكن الاستعانة بالكريمات وبعض المستحضرات العشبية مثل الألوفيرا وحمض الهيالورونيك وفيتامين C وفيتامين E وكذلك فيتامين أ حيث أنها تساعد على ترطيب وزيادة الكولاجين والإيلاستين الذي يعمل على تكوين الجلد.

ثالثاً جراحات التجميل :

ينصح بالانتظار لمدة لا تقل عن 12 شهراً لإجراء جراحة تجميلية لتصحيح ترهلات الجلد حيث أن فترة الانتظار تعطي الجسم فرصة للاستقرار كما أنها تعطي فرصة للجلد بأن يصبح مشدوداً من تلقاء نفسه .
يعتبر من أفضل الحلول لعلاج ترهلات الجلد هو التخلص من الجلد الزائد و عمل عملية تجميل و شد الجسم حيث تكون النتائج جيدة جدا , بإمكانك الحصول على بطن مشدودبدون ترهل عن طريق عمليات الشد بالفيزر .


مواضيع ذات صلة:

·       تكميم المعدة.

·       تحويل مسار المعدة.

·       عملية الساسي

لديك أى استفسار؟ أتصل بنا