قصص نجاح الدكتور وائل شعلان


قصص نجاح دكتور وائل شعلان - إستشارى جراحات السمنة- كثيرة جداً فى كل ما يخص جراحات السمنة و الجراحات العامة. و كل ذلك بفضل الله فى المقام الأول  مع الدراسة و الأبحاث المستمرة من جهة الدكتور وائل شعلان الذى يطور من نفسه بإستمرار و يبحث عن كل جديد يزيد من أمان و نجاح الجراحات و ضمان شفاء مرضاه من السمنة المفرطة و كل الأمراض المتعلقة بها.

تخيلات المريض لنفسه بعد جراحات السمنة:

يتصور البعض بأن جراحات السمنة ليس لها أى تأثير على الإطلاق فى التخلص من الوزن الزائد، و على النقيض يرى البعض أنه بمجرد خروجه من غرفة العمليات يجد نتائج ملحوظة ووقتية.
و لكن فى الحقيقة أن خطوة إجراء جراحة السمنة من الخطوات الأساسية لمرضى السمنة المفرطة فى رحلة التخلص من الوزن الزائد، و لكنها ليست الخطوة الوحيدة.
حيث أن المريض فور خروجه من الجراحة يبدأ مشوار و حياة جديدة بمتطلبات جديدة من تقليل كميات الطعام و الحلويات و البدأ فى طريقه لحياة صحية و رياضية.
و في رحلته يساعده الطبيب المعالج و دكتور التغذية الذى يمده بالفيتامينات و المكملات الغذائية و النصائح المهمة.
و كل ذلك يكمل بفضل نتائج جراحة السمنة التى تشمل تصغير حجم المعدة في حال جراحة تكميم المعدة أو تصغير حجم المعدة و منع امتصاص السكريات فى حال جراحة تحويل المسار، و الذى بالتالى يزيد من الإحساس بالشبع لفترات طويلة و أيضاً الإحساس بالشبع بعد تناول كميات قليلة من الطعام.   
و لذلك يجب التحدث مع الطبيب المعالج لفهم أهمية باقى خطوات رحلة التخلص من الوزن الزائد لأنه فى حال عدم إتباع تعليمات الطبيب المعالج و دكتور التغذية سوف تعود المعدة الى حجمها الأول و يعود الإحساس المستمر بالجوع و من ثم تفشل الجراحة. و قد يضطر المريض لإجراء ما يسمى بالتكميم المعدل و هى تصحيح الجراحة السابقة.

** و كما نرى في الصورة إحدى المرضى الذين إتبعوا جميع تعليمات دكتور وائل شعلان و الفريق الطبى الخاص به و نرى النتائج المبهرة و الفرق الواضح في الوزن و الشكل بين قبل و بعد الجراحة.





مواضيع ذات صلة:

·       تكميم المعدة.

·       تحويل مسار المعدة.

·       عملية الساسي

لديك أى استفسار؟ أتصل بنا